فعاليات اليوم الثالث من مزاينة الصفوة للأصايل: مشاركة كثيفة ومنافسة حادة في أشواط اللقايا والإيذاع..

2017-11-09


ضمن فعاليات اليوم الثالث لمزاينة الصفوة للأصايل...

مشاركة كثيفة ومنافسة حادة في أشواط اللقايا والإيذاع..


تواصلت فعاليات مسابقة مزاينة الصفوة، في ميدان الأصالة بمدينة سويحان، وسط أجواء تراثية وحضور جماهيري ومشاركة قوية من طرف ملاك الإبل الأصايل، لاغتنام الفرصة وتحقيق الناموس في أولى وأهم المزاينات الفرعية لهذا الموسم، والتي انطلقت يوم الإثنين الماضي برعاية وتنظيم نادي تراث الإمارات ومركز سلطان بن زايد، وتستمر فعالياتها لغاية يوم الخميس 9 نوفمبر الجاري.

وضمن منافسات اليوم الثالث بدأ ميدان المزاينة ومنذ الصباح الباكر باستقبال وتسجيل الإبل للمشاركة والتنافس على الناموس والمراكز الأولى في الأشواط التي تم تخصيصها لفئة (اللقايا)، في الفترة الصباحية، وفئة (الحقايق) في الفترة المسائية، بواقع أربعة أشواط لكل فئة؛ الشوط الذهبي المفتوح، الشوط الفضي المفتوح، شوط التلاد، وشوط القعدان.

وجاءت نتائج تحكيم الأشواط للفئتين متطابقة مع توقعات الجمهور الذي ملأ المنصة الرئيسية للمهرجان وشارك الملاك الفائزين فرحتهم بالناموس.


عبد الله المحيربي: مسابقات المزاينة شجعت الكثير من المواطنين على الاهتمام بالإبل.

وبمناسبة النجاح الذي تحقق لمزانية الصفوة منذ انطلاقتها، أشاد سعادة عبد الله محمد جابر المحيربي المدير التنفيذي للخدمات المساندة بنادي تراث الإمارات، نائب رئيس اللجنة المنظمة للمزاينة، بدعم ورعاية سمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان ممثل صاحب السمو رئيس الدولة رئيس نادي تراث الإمارات، للموروث الشعبي، وحرص سموه على حفظه ورعايته ونقلة للجيل الجديد.

وقال: إن هذا الدعم والرعاية شكلت دافعا لملاك الإبل للمشاركة بكثافة في هذه المزاينة، كما كان لمشاركة الملاك في دعم المزاينة أثراً على سيرها وشعورهم بأنهم جزء منها.

وأشار المحيربي، إلى أن هذه المزاينة وغيرها من مزاينات الموسم، شجعت الكثير من المواطنين على الاهتمام بالإبل، ومنحها اهتماما خاصا، مع الحرص على إنتاج واقتناء الأجود والأنقى منها، باعتبارها إرثا حضاريا لأبناء الإمارات والمنطقة، وجزءاً من ثقافتنا وهويتنا الوطنية التي تؤكد على عراقة عاداتنا وتقاليدنا الأصيلة.

وفي ختام تصريحه، أثنى سعادة عبد الله المحيربي، على جهود القائمين والداعمين لمزاينة الصفوة، موضحاً أن اللجنة المنظمة حرصت في هذه الدورة على مشاركة المواطنين وتطوير المزاينة والارتقاء بها، كما أشاد بجهود وسائل الإعلام بكافة فئاتها، على حرصهم في نقل أجواء ومنافسات الحدث بكل أمانة، مما كان له الأثر الطيب في تعريف المجتمع به.


نتائج المنافسات..


أشواط اللقايا..

ضمن منافسات الفترة الصباحية وفي الشوط الذهبي المفتوح لفئة اللقايا، حققت (مياسة) لمالكها ناصر بن حمد سهيل الخييلي المركز الأول وفازت بجائزة نقدية قيّمة ودرع ووشاح، واستطاعت (شخصية) لمالكها سليّم بخيت بن النوه المنهالي من احتلال المركز الثاني وفازت بوشاح وجائزة نقدية، فيما حلت (غزوة) لمبخوت بخيت كديري المنهالي في المركز الثالث وحظيت بوشاح وجائزة نقدية، وجاءت (منايف) لمالكها عبدالله بن علي المعمري في المركز الرابع وفازت بجائزة نقدية، وكان المركز الخامس من نصيب (دولة) لمالكها لمالكها مبارك عبيد بن طماش المنصوري، وفازت بجائزة نقدية.

وفي الشوط الفضي المفتوح/ لقايا، تفوقت (رزه) لسيف صياح بن طماش المنصوري وحصدت أعلى درجات لجنة التحكيم، واحتلت المركز الأول وحظيت بجائزة الشوط الكبرى إلى جانب درع ووشاح، وجاءت في المركز الثاني (صعيبه) لصابر مسلم بن عمر المنهالي، ونالت جائزة نقدية ووشاحاً، فيما حلت (الريم) لحمد محمد مبارك بن سعيد في المركز الثالث وفازت بجائزة نقدية ووشاح.

وفي شوط التلاد/ لقايا، والذي شهد منافسة كبيرة، حلقت (قسطرة) لهادف سعيد ضحاك المنصوري مع المركز الأول ونالت جائزة نقدية ودرعاً ووشاحاً، وحلت (الزعيمه) لمالكها علي بن راقع الأحبابي في المركز الثاني وفازت بجائزة نقدية ووشاح، وذهب المركز الثالث لـ (الحاكمة) ومالكها عامر سالم المنصوري، وحظيت بجائزة نقدية ووشاح.

وفي شوط القعدان، الذي حرص من خلاله الملاك بالدفع بأجمل ما يملكون لنيل الناموس، حصل (شاهين) لحميد سعيد بن الشرف المحرمي على أعلى الدرجات وطار بناموس الشوط وجائزته الكبرى وانتزع الدرع والوشاح، وجاء (التحدي) لأحمد إبراهيم خليل بن خفية القبيسي في المركز الثاني ونال جائزة نقدية ووشاحاً، وفي المركز الثالث (الغربي) لأحمد راشد بن طماش المنصوري، وفاز بجائزة نقدية ووشاح.


أشواط الحقايق..

في الفترة المسائية وضمن فعاليات اليوم الثالث لمزاينة الصفوة، تنافست أجمل المطايا الأصايل من سنّ الحقايق ضمن أربعة أشواط، وشهدت جميعها، وخاصة شوط (التلاد) مشاركة كبيرة فاقت التوقعات، كما شهدت الأشواط منافسة قوية نظرا لجمال المطايا المشاركة من هذا السنّ، ومشاركة بعضها للمرة الأولى في ميادين المزاينة.

ففي الشوط الذهبي المفتوح استطاعت (ذخيرة) لمالكها محمد مبارك الأحبابي من تحقيق المركز الأول لتفوز بجائزة الشوط الكبرى، إضافة إلى درع ووشاح، وحلت في المركز الثاني (شواهين) لمالكها حمد مصبح سالم الدرعي، وفازت بجائزة نقدية ووشاح، وجاءت في المركز الثالث (مدينة) لمبارك عبيد سعيد بن سالمين المنصوري، وحظيت بجائزة نقدية ووشاح، فيما نالت (الرهيبة) لسهيل بن عنودة العامري، المركز الرابع وفازت بجائزة نقدية، وذهب المركز الخامس لـ (جو) لحميد سعيد بن الشرف المحرمي، وفازت بجائزة نقدية.

وفي الشوط الفضي المفتوح، حققت (معجزة) لمالكها علي حسين سالم المحرمي، المركز الأول ونالت جائزة الشوط الكبرى ودرعاً ووشاحاً، فيما حلت (سرابة) لماجد بن خلفان السعيدي في المركز الثاني وحظيت بجائزة نقدية ووشاح، وفي المركز الثالث (النايفة) لمبارك بالعرطي المنصوري، وفازت بجائزة نقدية ووشاح.

في شوط التلاد لفئة الحقايق، تميزت (دمعة) لمالكها صالح جابر بالقمدة العامري، وانتزعت المركز الأول بجدارة، وفازت بجائزة الشوط مع درع ووشاح، وجاءت في المركز الثاني (منحاف) لسالم محمد بو عوانة المنصوري، وفازت بجائزة نقدية ووشاح، وحلت (الجازي) لمالكها زايد سيف سالم غانم المنصوري، في المركز الثالث وحظيت بجائزة نقدية ووشاح.

وفي آخر أشواط اليوم الثالث في مزاينة الصفوة، المخصص للقعدان/ حقايق، تفوق (متعب) لمالكه محمد سالم محمد بوعوانه المنصوري، واحتل المركز الأول ونال جائزة نقدية ودرعاً ووشاحاً، فيما جاء (النادر) لمالكه عمر بن قاسم العامري، في المركز الثاني وحظي بجائزة نقدية ووشاح، وفي المركز الثالث (صوغان التميز) لسلطان سالم بن مران المنصوري، واستحق جائزة نقدية ووشاحاً.

وحصل جميع الفائزين بالمراكز من الرابع إلى العاشر في أشواط الفضي المفتوح والتلاد والقعدان في فئتي اللقايا والحقايق على جوائز نقدية قيّمة.

وقد عبر الملاك الفائزون بالمراكز الأولى عن فرحتهم واحتفلوا بالناموس في منصة التتويج بميدان المزاينة، ونظموا مسيرات تراثية باتجاه عزبهم في مدينة سويحان ورددوا الأهازيج الشعبية وأدوا الرقصات التراثية احتفالا بالفوز.

وأهدى  ناصر بن حمد الخييلي، الفائز بناموس الشوط الذهبي المفتوح لسن اللقايا، فوزه الى سمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان الداعم الأول لملاك الإبل وموروثها العريق، مؤكدا أن مشاركته في مزاينة صفوة سويحان تأتي  من باب عشقه للتراث، والالتقاء بملاك ومربي الإبل، مما يعطي طعماً جديداً للمزاينات ومشاهدة الجميلات من الأصايل.

كما أكد هادف سعيد ضحاك المنصوري الفائز بشوط التلاد/ لقايا، أن الفوز له قصة طويلة تبدأ بالتحضير كل عام؛ ابتداء من نهاية الموسم وصولاً إلى موسم المزاينة الجديدة، فالعمل في هذا المجال يتطلب العمل والتحضير في كل الأوقات، خاصة في التلاد، حيث تبدأ العناية باختيار الأم ثم الفحل ثم الإنتاج، ثم بعد ذلك العناية الخاصة والتغذية والكشف الصحي والغسيل والتفقد اليومي ومتابعة كل التفاصيل المتعلقة بالحلال.

.
.
.

استطلاع الرأي

ما رأيك في تصميم موقع نادي تراث الامارات

  • 67% ممتاز
  • 8% جيد جدا
  • 26% جيد
786
.

روابط هامة

معلومات الاتصال

  • العنوان :

  • الهاتف : 4456456 2 971+

  • فاكس :

  • البريد الإلكتروني : info@torath.ae

Emarites Heritage Clup @ 2017 , All Rights Reserved Design and development by: Smart Vision