اختتام فعاليات مهرجان سلطان بن زايد لركوب القدرة والتحمل

2019-02-16


برعاية سلطان بن زايد
اختتام فعاليات مهرجان سلطان بن زايد لركوب القدرة والتحمل


بوذيب تتألق في خدمة السياحة التراثية
توج الشيخ زايد بن محمد بن خليفة بن زايد آل نهيان عصر اليوم السبت الفائزين في ختام منافسات مهرجان سمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان الدولي الثالث عشر لركوب القدرة والتحمل، الذي أقيم بتوجيهات ورعاية سمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان ممثل صاحب السمو رئيس الدولة رئيس نادي تراث الإمارات، ونظمه نادي تراث الإمارات بالتعاون مع اتحاد الإمارات للفروسية منذ الأربعاء الماضي، وذلك في  قرية بو ذيب العالمية للقدرة بمدينة الختم، بمشاركة واسعة من قبل الفرسان والفارسات واسطبلات الدولة العامة والخاصة، وأندية الفروسية في الدولة، ووسط اهتمام كبير  بالمؤتمر الدولي الذي انطلق به المهرجان، وحضور لافت لفعاليات المهرجان المتنوعة من الزوار والسياح.
فقد قام الشيخ زايد بن محمد بن خليفة بن زايد ال نهيان بحضور سعادة حميد سعيد سالم بولاحج الرميثي المدير التنفيذي للأنشطة والفعاليات بنادي تراث الامارات، وسعادة الدكتور عبيد علي راشد المنصوري، نائب سمو مدير عام مركز سلطان بن زايد  عصر اليوم بتتويج الفائزين بالمراكز الثلاثة الأولى لسباق 242.15 كلم دولي "ثلاث نجوم" الذي جرى على مدى ثلاثة أيام، حيث نال المركز الأول وفق نقاط بروتوكول بوذيب الفارس سيف أحمد محمد علي المزروعي من إسطبلات إم أر إم على صهوة الجواد "سيام"، فيما حل في المركز الثاني الفارس هانيومانا رام من إسطبلات ورسان على صهوة الجواد "تيرمناتور"، وحل في المركز الثالث الفارس محمد حمود حميد الغيلاني من إسطبلات الريف على صهوة الجواد "ماناليتو".
كما توج سموه الفائزين بالمراكز الثلاثة الأولى في السباق نفسه وفق التصنيف الدولي، حيث حاز المركز الأول الفارس سيف أحمد محمد علي المزروعي من إسطبلات إم أر إم على صهوة الجواد "سيام"، وحل في المركز الثاني الفارس عبد الله محمد حسن الحمادي من إسطبلات الريف على صهوة الجواد "كوريليوني"، وجاء في المركز الثالث الفارس محمد حمود حميد الغيلاني من إسطبلات الريف على صهوة الجواد "ماناليتو".
كما توج الشيخ زايد بن محمد بن خليفة ال نهيان الفائزين في سباق 120.27 نجمتين دولي للشباب والناشئين، حيث فاز بالمركز الأول وفق نقاط بروتوكول بوذيب الفارس منصور خميس محمد الشدي من إسطبلات دباوي على صهوة الجواد "تمارا ديسرت مون" وحصل على سيارة، فيما حل ثانياً الفارس راشد حميد سعيد الكندي من إسطبلات إف ثري على صهوة الجواد "فاجابون ديبولسكي"، وفي المركز الثالث الفارس ناروا كالفو ايبانيز من إسطبلات إم سفن، على صهوة الجواد "نارجيس".
وتوج أيضا  الفائزين بالسباق نفسه وفق التصنيف الدولي، حيث فاز بالمركز الأول الفارس سيف جمعة محمد بالجافلة من إسطبلات إم سفن على صهوة الجواد "ويريما الأزرق"، فيما حل في المركز الثاني الفارس راشد حميد سعيد الكندي من إسطبلات إف ثري على صهوة الجواد "فاجابون ديبولسكي"، وحل في المركز الثالث الفارس منصور خميس محمد الشدي من إسطبلات دباوي على صهوة الجواد "تمارا ديسرت مون".
كما تأهل اليوم عشرات الفرسان في سباق 80.47 كم نجمة واحدة تأهيلي دولي، الذي انطلق بمشاركة الشيخ زايد بن محمد بن خليفة آل نهيان. وكان قد تم اليوم تكريم المشاركين في الجولة التعليمية لطلاب أكاديمية بوذيب للفروسية لمسافة 40 كيلومتراً،  إذ قام الشيخ زايد بن محمد بن خليفة بحضور سعادة حميد سعيد سالم بولاحج الرميثي وسعادة الدكتور عبيد علي راشد المنصوري، بتسليم شهادات شكر وتقدير للطلبة.
كما قام الشيخ زايد بن محمد بن خليفة آل نهيان بتكريم المشاركين في المؤتمر الدولي حول العلاقة بين الفارس والخيل ووشة العمل المصاحبة تقديرا لما أثروا به المهرجان من معلومات قيمة ، وتكريم ممثلي وسائل الإعلام الأجنبية والعربية والمحلية، الذين غطوا فعاليات المهرجان، بالإضافة إلى ممثل اتحاد الإمارات للفروسية والسباق، والجهات الداعمة والمساندة.

اللجنة المنظمة تثمن جهود راعي المهرجان
أكدت اللجنة المنظمة للمهرجان، أهمية الدعم الكبير والمتواصل الذي يقدمه سمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان ممثل صاحب السمو رئيس الدولة، رئيس نادي تراث الإمارات، لرياضة الفروسية بصفة عامة، ورياضة القدرة على وجه الخصوص، وهو ما كان له عظيم الأثر في نجاح منافسات سباقات المهرجان على مدى ثلاثة أيام .
وأوضحت اللجنة إن هذا المهرجان، يعتبر حدثاً عالمياً، بكل معنى الكلمة، لما يحويه من فعاليات مصاحبة وسباقات متنوعة، موضحة أن اللجنة المنظمة للمهرجان، عملت مع كوادرها العاملة بجهوزية كاملة، لتسطر إنجازاً جديداً في عالم الفروسية ، يضاف إلى إنجازات نادي تراث الإمارات ممثلاً بقرية بوذيب للقدرة، وإلى رصيد دولة الإمارات من الإنجازات.
وبينت اللجنة أن من أبرز ما يميز مهرجان سلطان بن زايد لركوب القدرة والتحمل، هو سباق 242 كلم ثلاثة نجوم إضافة إلى قوانين بروتوكول بوذيب لركوب القدرة والتحمل، الذي يعيد رياضة الخيل إلى أصولها، وإلى بناء علاقة بين الحصان والفارس، والحفاظ على صحة وسلامة كل منهما، وثمنت اللجنة جهود الفرسان والمدربين والملاك والعاملين بالمهرجان، مؤكدين تلاحم الجميع من أجل رياضة تحمل أخلاق الفرسان.

المهرجان يثري عالم الفروسية بالفرص والمعرفة
الحكم الدولي مي يوسف بورسلي من الكويت، ذات علاقة قديمة بقرية بوذيب وبموسم فروسيتها لأعوام مضت، إذ كانت شاركت في سباقات بوذيب كفارسة وكذلك كمالكة خيل، تقول:" إن المهرجان يبرز فروسية الإمارات بأحسن حالاتها وبشموليتها، ويقدمها للعالم بصورة نفتخر بها كعرب، إذ يبدع القائمون على المهرجان بجعله احتفالية رياضية ثقافية تراثية جاذبة، يحضرها يوميا المئات من المشاركين بمختلف مستويات ركوب القدرة،  ومن الزوار والسياح من مختلف الجنسيات الذين تغص بهم مرافق المهرجان،  وعشاق الأصالة الذين يعيشون بين العديد من مفردات موروثنا الخليجي،  إنه بحق منبر هام وقناة مؤثرة في نقل هذه الرياضة إلى العالم بصفتها جانبا هاما من تراثنا الأصيل ضمن بيئة تراثية من قرية تراثية وسوق شعبي، وبين مرافق حديثة ومتكاملة ومسارات طبيعية ووفق معايير أصيلة يضبطها بروتوكول بوذيب الذي يعيد الفروسية إلى أصلها، وتحت مظلة من التنظيم المميز الذي نشهد لإدارته بالحرص على تلبية الحاجة الكبيرة لدى الفرسان والمدربين والمهتمين بالفروسية بالاستزادة بالمعرفة حول الفروسية، إذ عودنا المهرجان على مؤتمراته الدولية التي تجمع نخبة من الخبراء والباحثين والمختصين بالخيل".
وعبرت بورسلي عن عظيم شكرها وتقديرها لسمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان على اهتمامه المميز بالفروسية،  ودعمه ورعايته للفرسان والتزام سموه على الاستمرار بتغذية رياضة الفروسية بالدماء الجديدة الواعدة، وحرص سموه على المحافظة على صحة الخيل وسلامتها وبناء علاقة إنسانية بينها وبين الفارس بما يعيد هذه الرياضة إلى سابق عهدها وأصلها.

تراث الإمارات يخدم السياحة التراثية
تميز المهرجان باستقطابه للوفود السياحية التي تزور الدولة في هذه الفترة من العام، إذ غدا محطة هامة من المحطات السياحية التي تجذب الوفود السياحية من الخارج نظرا لما يجسده من احتفالية للسياحة التراثية، فمع ختام فعاليات المهرجان، زار مئات السياح الأجانب، قرية بوذيب العالمية للقدرة، للاطلاع والتعرف على فعاليات المهرجان، حيث حرصت اللجنة المنظمة، على إعداد برنامج سياحي متكامل يعرفهم بقيم وعادات وتراث الإمارات العريق، عبر ما عرضته القرية التراثية للموروث الشعبي من حرف تقليدية ومشغولات، والتعرف على الموروث البحري، وعروض الصقارة الحية التي أتاحت الفرصة للسياح والزوار للتعرف على الصقور عن قرب وأخذ الصور التذكارية معها ومع الملابس التقليدية التي أتيح لهم ارتداؤها في ركن الملابس ، كما استمتع الزوار في الحظيرة المخصصة لإعداد القهوة وفي بيت الشعر ، وكذلك في ممارسة الأنشطة الترفيهية، بالإضافة إلى ركوب الهجن والخيل، والتجول بين دكاكين بيع مستلزمات الخيل، ودكاكين بيع الأعشاب والنباتات لطبية ومختلف المنتجات اليدوية، إلى جانب معرض الكتاب الذي اعتاد مركز زايد للدراسات والبحوث التابع للنادي على توظيفه لعرض باقات مختارة من إصداراته النوعية التي تشمل مختلف مجالات التراث والتاريخ والثقافة، إضافة إلى مجموعة من صور المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان "طيب الله ثراه".
 

.
.
.

استطلاع الرأي

ما رأيك في تصميم موقع نادي تراث الامارات

  • 61% ممتاز
  • 12% جيد جدا
  • 27% جيد
1919
.

روابط هامة

معلومات الاتصال

  • العنوان :

  • الهاتف : 024456456 -- 024092200

  • فاكس : 0

  • البريد الإلكتروني : info@torath.ae

Emirates Heritage Club @ 2017 , All Rights Reserved Design and development by: Smart Vision